Pandainvesting twitter account
Pandainvesting Facebook account
Pandainvesting skype account
النحاس يصاب بحالة من الضعف

المقالة الخامسة في سلسلة التوقعات الاقتصادية لعام 2017

كان النحاس واحد من أبرز السلع التي حصدت مكاسب كبيرة عقب الفوز المفاجئ لدونالد ترامب بانتخابات الرئاسة الامريكية. وصعد المعدن بقوة وسط آمال المستثمرين بوفاء ترامب بالوعود التي قطعها لانفاق مليارات الدولارات على ‘إعادة بناء أمريكا’ وهو الامر الذي من شأنه أن يؤدي إلى طفرة في الطلب على المعادن الصناعية – وهذا تحديدا ما افتقده النحاس بشكل متزايد منذ أن بدأت طفرة الاستثمار الصيني مباشرة في أعقاب الازمة المالية العالمية في 2009.

سيبدأ السوق خلال 2017 في إدراك أن الرئيس الجديد سيواجه مصاعب جمة للوفاء بالاستثمارات الموعودة وبالتالي قد لا تجد آمال الزيادة المتوقعة في الطلب على النحاس مكانا لها على أرض الواقع. وقد يلجأ ترامب في ظل الاستياء المتزايد من إدارته إلى التحول صوب التركيز على السياسات الحمائية وإقامة حواجز أمام التجارة مع العالم الخارجي والتي بالتبعية سوف تتضرر منها كلا من الاسواق الناشئة وأوروبا على حد سواء.

سيبدأ النمو العالمي في التباطؤ مرة أخرى بالتوازي مع بقاء الطلب الصيني على المعادن الصناعية عند مستويات منخفضة. ويعزى ذلك إلى أن النمو الاقتصادي في الصين لم يعد مرتبطا بالانفاق السخي على مشروعات البنية التحتية في ظل التحول إلى نموذج اقتصادي قائم على الاستهلاك. وسيغذي انخفاض أسعار النحاس موجات جديدة من تراجعات الاسعار في ظل تدفق مخزونات المعدن التي تكونت خلال فترة الطلب الاستثماري في الصين إلى الاسواق العالمية.

وبمجرد أن يكسر (CopperHG)  أسفل خط الدعم المعتاد عليه منذ عام 2002 انطلاقا من مستوى $2/ باوند، سيفتح ذلك الباب أمام موجة جديدة من عمليات البيع بدافع المضاربة (خصوصا من الصين ) وهو ما سيدفع بأسعار النحاس إلى التراجع صوب مستوياتها خلال الازمة المالية في 2009 عند مستوى $1.25 للباوند.

 

لمتابعه السلسلة الكاملة لتوقعات الاقتصادية لعام 2017

 

اللغة : عربي | English
باندا انفستينغ Panda Investing - ادارة محافظ © 2010-2016 جميع الحقوق محفوظة