تعد تقنية تنويع الإستثمارات أحد أهم الاستراتيجيات التي يمكن من خلالها المستثمر أن يقلل

من نسبة المخاطرة إلى ابعد الحدود , حيث أن هذه التقنية يعتمد عليها بشكل كبير في مجال التداول

في الأسواق المالية بشكل عام و في سوق الفوركس بشكل خاص , بحكم المخاطرة الكبيرة

التي يحتويها هذا السوق الشديد الحساسية و السريع التقلب و خصوصا في حالة إستعمال الرافعة المالية

التي ترفع من تأثير تحركات اسعار صرف العملات على رأس المال المستثمر سواء بالربح أو بالخسارة

أما نحن في مقالتنا اليوم سنحاول التطرق لتعريف تقنية تنويع الاستثمارات بالاضافة الى

التطرق لأهم ميزاتها و فوائدها على صعيد تجارة الفوركس دون الإغفال علي السلبيات

التي يمكن أن نجدها فيها .

بكل إختصار فإن تنويع الاستثمارعبارة عن نوع من توزيع لرأس مال المستثمر بين عدد من قنوات الاستثمار

دون التقيد و التركيز على صفقة واحدة فقط , حيث أنه في مجال الأسهم و السندات يقصد بتوزيع رأس المال

بين أسهم عدة شركات بالاضافة سندات شركات متعددة و ضرورة الجمع بين الاستثمارات ذات المخاطرة العالية

و الاستثمارات ذات المخاطرة القليلة , أما في ما يخص مجال الفوركس فيصد بهذا دخول صفقات متعددة

من خلال توزيع رأس المال المستثمر وعدم التقيد بالاستثمار في صفقة واحدة من زوج العملات ,

حيث أن لهذه التقنية فوائد متعدد نجد من ضمنها سهولة استرجاع و تعويض الخسائر ففي حالة تكبد

الخسائر في صفقة معينة حيث يمكن أن يكون هناك مجال كبير لتعويض هذه الخسارة من خلال الصفقات

الاخرى التي يتم فتحها بالتزامن مع الصفقة الخاسرة لأن الصفقات الناجحة و الصفقات الخاسرة تتفاعل

في ما بينها لأن إحداها يمكن أن تعوض الاخرى الأمر الذي يمكن من الرفع من نسبة استقرار التجارة

و التقليل من إحتمالية تكبد الخسائر بشكل عام .

أما في ما يخض السلبيات فهي الأخرى متعددة الامر الذي يفرض الحذر عند استخدام هذه الاستراتيجية

لأن أكبر هاجس يمكن أن نجده في هذه التقنية هو عدم امكانية متابعة جميع الاستثمارات لأن ذلك يشتت

التركيز بشكل كبير جدا الامر الذي ينعكس علي نسبة إمكانية إستغلال الفرص في سوق تداول العملات

بشكل عام الامر الذي يخفض من إحتمالية حصد المكاسب في هذه الاسواق , و من هنا تظهر أهمية

الحذر و عدم فتح صفقات بشكل لا محدود و ذلك بحكم أن تركيز الانسان محدود , حيث ينصح بنوع من الوسطية

و لذلك عن طريق فتح أكثر من صفقة و لكن بشكل محدود يمكن المستثمر من الإحاطة بها و إستغلال الفرص

المناسبة التي توفرها الاسواق من أجل الوصول إلي الأهداف التي سطرها مسبقا و التي هي أهداف

تختلف من مستثمر إلي أخر .