يعد سوق تداول العملات من أكبر الأسواق المالية في العالم حيث يمكن الوصول إليها من أي مكان في العالم و في أي وقت , مما جعل العديد من المستثمرين ينشطون في سوق النقد الاجنبي حول العالم و لكن قليل منهم هم الناجحون بالشكل المطلوب , أما أثناء النظر لأسباب فشل العديد من المتداولين في هذا السوق سنجدها متعددة و تختلف من شخص لأخر و لعل أبرزها إستخدام هوامش مرتفعة في السوق أو الإعتماد علي كميات صغيرة جدا من الهامش عند التداول في سوق الفوركس لأن عدد كبيرا جدا من التجار يطمعون في الحصول على عوائد اكبر من خلال هذه الطرق إلا أن عدد مهم جدا غالبا ما يفشلون في ذلك , حيث سنحاول التطرق لأهم الأسباب التي يمكن أن تؤدي الى فشل العديد من التجار في سوق الفوركس .

الإفتقار إلي الإنضباط أثناء المتاجرة

إن من بين اكثر الاخطاء التي قد يرتكبها اي تاجر هو السماح للعواطف في تقرير مصير تجارته الامر الذي يتسبب في تحقيق كمية قليلة من الارباح أو حتى تحقيق كمية كبيرة من الخسائر , و من أجل هذا يفترض على التاجر أن يحاول التغلب على هذه العواطف و التي من ضمنها الاستسلام و الخوف و الطمع اللذان يؤديان الى توسيع المسافة بين المتداول و تحقيق الارباح و ذلك عن طريق الإنضباط أثناء التداول .

عدم وجود اي خطة  أثناء التداول

إن من بين أهم الخطوات التي على التاجر أن يتبعها  أثناء التدول هي خلق و تتبع خطة معينة و واضحة المعالم أثناء التداول في سوق فوركس , حيث أن الفشل في التخطيط يقود في النهاية للفشل , وهذا واقع نستطيع ان نراه باعيننا اذ يقوم التاجر الناجح بوضع خطة موثوقة و واضحة المعالم ترتكز على قواعد في إدارة المخاطر و تحديد العوائد المتوقع جنيها على الاستثمار , و ليس هذا فقط بل يقدم علي وضع الخطة البديلة التي يتم تطبيقها فورا في حالة فشل الخطة الرئيسية قصد حماية العوائد و التقليل من المخاطر.

التوقعات الغير واقعية

يفترض على المتداولين بشكل عام ان لا يعتمدوا على ما يقوله الأخرون حول تجارة النقد الأجنبي بإعتبارها أقصر طريق للثراء السريع , ففي الواقع لا يوجد طريق للثراء السريع بإستثناء السرقة او المقامرة أما الفوركس فهو عبارة عن متاجرة فيها الربح كما يوجد فيها الخسارة , الامر الذي يستوجب توخي الحذر عند المتاجرة و عدو إستخدام الروافع المالية بطريقة عشوائية .

في الأخير تجدر الإشارة إلي أن سبب فشل أغلب التجار يكمن في الاسباب التي تم طرحها من قبل حيث تدور في الحلقة المقفة التي تكونها مشاعر الجشع والرغبة في السيطرة على السوق و الدخول في مخاطرات كبيرة بسبب استخدامه الروافع مالية العالية جدا دون التخطيط السليم , حيث أن تجميع هذه الأسباب يؤدي إلى تفاقم المشاكل على التاجر الامر الذي يتسبب في تكبد العديد من الخسائر في هذا السوق .