Pandainvesting twitter account
Pandainvesting Facebook account
Pandainvesting skype account
هل الدولار سوف يفتقد نعشته خلال فترة الاعياد القريبة؟
مقالات - 22 نوفمبر - 2:05 مساءً

نوفمبر الشهر الحالي يتشكل ليكون أفضل شهر للدولار الامريكى فى السنتين الماضيات. الدولار يصل أكثر من 5٪ مقابل الين الياباني، وأكثر من 3٪ مقابل اليورو. ويمكن أن نشير الى قوة الدولار الى عاملين رئيسين وكلاهما يتلخصوا في النظرة الإيجابية الحالية والمستقبلية للاقتصاد الأمريكي. بالمقارنة مع أجزاء أخرى كثيرة من العالم،

ولم تكن البيانات الأمريكية أقوى مع ارتفاع التضخم وزيادة نمو الوظائف. ومع ذلك فإنه هو احتمال والحوافز المالية والنقدية التي أثارت حقا النار تحت الدولار وجذب المشترين من جميع أنحاء العالم. البنك المركزي الامريكي الرئيسي الوحيد بزعامة جانيت يلن تخطط لارتفاع معدل والأسبوع الماضي جانيت يلين من الواضح أن الظروف مهيأة للتشديد ديسمبر كانون الاول.

في البداية كان هناك بعض الخوف من أن الارتفاع الحاد في أسعار الفائدة الامريكية سوف يسبب لها للتخفيف من موقفها المتشدد او بدلا من ذلك، في شهادتها أمام اللجنة الاقتصادية المشتركة، أعربت عن الثقة في الاقتصاد والتقدم في تحقيق اهدافها نحو التضخم وزيادة فرص العمل. حسث ان حذرت يلين أن هناك مخاطرة في الانتظار فترة طويلة جدا لرفع أسعار الفائدة. واستجابة لهذه الدعوات، والسوق تسعر الآن في فرصة 96٪ من رفع سعر الفائدة الشهر المقبل.

لقد مر أكثر من اسبوعين من دون يوم ايجابي لليورو / دولار والآن ليس مفاجئا أن زوج العملات اخترق 1.06 خلال الأسبوع الماضي. ويريد اختبار 1.05 ويمكن ان تصل الى هذا المستوى قبل أن يستقر في الأسبوع المقبل. لقد تم اتخاذ كل فرصة لذكر المشاكل السياسية في إيطاليا ولكن مع الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية للجمهوريين في فرنسا وهزيمة الان جوبية لمنافسة الجمهوري فرانسو فيون، قد يرى المستثمرون مزيدا من مضطرة لخفض مراكزهم طويلة الأمد وبيع يورو. إلا أن التركيز ليس على المرشح الجمهوري في فرنسا لكن زخم زعيمه اليمين المتطرف مارين لا بين ، التي حصلت على دعم كبير بعد فوز دونالد ترامب في الولايات المتحدة الحركة الشعبية تكتسب اجتذاب في جميع أنحاء العالم والدول .

في مركز الصدارة للاخبار الاوربية هما  الحملة الانتخابية في  فرنسا والاستفتاء الشعبي في إيطاليا ثانيا- بحيث ان ايطاليا هي ثالث أكبر الاقتصادات. ماري لا بين المتشددة  تشكل خطرا على اليورو لأنها تعهدت بسحب فرنسا من الاتحاد ولاجراء “Frexit” استفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي. اما ايطاليا لديها الاستفتاء على إصلاح مجلس الشيوخ أن ينظر على نطاق واسع على أنها استفتاء على الحكومة الحالية، ولا سيما بالنظر إلى أن رئيس الوزراء ماثيو رينزي اقترح انه سيستقيل اذا تم رفض الإصلاحات. أيا من هذه التطورات الجارية هو خبر غير جيد لليورو لأنه في حين يمكن للاتحاد الأوروبي فقدان بريطانيا، فإنه لا يمكن أن يخسر فرنسا وإيطاليا. مجرد احتمال من هذا الاحتمال ما يكفي لمواصلة الضغط على منطقة اليورو في الأسابيع القليلة المقبلة. منطقة اليورو هي واحدة من اكُر البلدان التي لديها بيانات هامة على الجدول الاقتصادي  في نوفمبر ومنها مؤشرات مديري المشتريات والتقارير IFO الألماني من المقرر الافصاح عنه .

وبهذه المقولة ننهي المقالة : سوف تستمر السياسة تلقي بظلالها على الاقتصاد!

 

 تواصل معنا

 

اللغة : عربي | English
باندا انفستينغ Panda Investing - ادارة محافظ © 2010-2016 جميع الحقوق محفوظة
pandainvesting deposit method